منطقة جازان: جنة الأرض والإنسان

2020-05-01

منطقة جازان هي إحدى المناطق الإدارية بالمملكة العربية السعودية، وتعد أحد المنافذ البرية التي تربط السعودية بالجمهورية اليمنية كونها تحدها من الجهة الجنوبية والجنوبية الشرقية، وتعتبر المنطقة همزة وصل بين التجارة البرية والبحرية للمنطقة الجنوبية إذ ان بها ميناء جازان ثالث موانئ المملكة من حيث السعة وتعتبر البوابة الرئيسية لواردات الجزء الجنوبي الغربي من المملكة وهي محطة استراحة للحجيج القادمين من اليمن بحكم موقعها على الطريق الذي يربط بين اليمن ومكة المكرمة.

تقع منطقة جازان في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة العربية السعودية ، ويحدها من الشمال والشرق منطقة عسير ومن الغرب البحر الأحمر، ومن الجنوب والجنوب الشرقي الجمهورية اليمنية.

تعتبر منطقة جازان ثاني أصغر مناطق المملكة مساحة بعد منطقه الباحة، حيث تبلغ المساحة الإجمالية لمنطقة جازان نحو 40.457 ألف كم بخلاف ما يقارب 80 جزيرة بالبحر الأحمر أشهرها جزيرة فرسان، حيث تبلغ مساحة هذه الجزر نحو 702 كم . ويقدر عدد سكانها بحوالي 1,603,659 نسمة وتعتبر أكثر مناطق المملكة كثافه سكانية بالنسبة للمساحة.

تضم منطقه جازان تحت لوائها 16 محافظه بجانب عاصمتها الإدارية مدينة جيزان ، وهم متوزعين في قسميها الشرقي في المرتفعات الجبلية والغربي الساحلي، وهي:

  • محافظه صبيا
  • محافظه أبي عريش
  • محافظه صامطة
  • محافظه الريث
  • محافظه بيش
  • محافظه ضمد
  • محافظه فرسان
  • محافظه أحد المسارحة
  • محافظه الحرث
  • محافظه العارضة
  • محافظه العيدابي
  • محافظه الدائر
  • محافظة فيفاء
  • محافظة الدرب
  • محافظة  هروب
  • محافظة  الطوال

لمنطقة جازان إمكانات طبيعية وتنوع مناخي وبيئي ومقومات سياحية تؤهلها بحق ان تكون مركز جذب سياحي على مدار العام وفق تكوينها الجغرافي، كما انها تعتبر البوابة الرئيسية لجزر فرسان، وهي عبارة عن أرخبيل من الجزر يقع في غرب المنطقة ، وتمتاز بوجود عدد من المعالم التي تصف المراحل التاريخية التي مرت بها. كما تتميز أيضاً بسواحلها النظيفة وبحارها الغنية بالمرجان وعدد كبير من المخلوقات والأسماك البحرية.

كما يقع في شرق المنطقة عدداً من المرتفعات الجبلية التي تمتاز بالطبيعة الخلابة والخضرة الدائمة والمناخ المعتدل صيفا، مثل جبال طلان، جبال فيفاء، الجبل الاسود، جبال بلغازي وجبال هروب وغيرها، وتمتد الجداول والشعاب من المرتفعات إلى الأودية الغناء التي يفوق عددها عن ٢٥ واديا من بينها واحد من أكبر أودية المملكة وادي بيش.

كما أن منطقة جازان تنفرد بوجود العيون الحارة التي يرتادها السياح والزوار للعلاج من بعض الأمراض الجلدية وأمراض المفاصل وتوجد في ثلاث مناطق وهي: العيون الحارة وما يسمى بالوغرة ، العيون الحارة بالخوبة ، والعيون الحارة بوادي ضمد .


يقام بالمنطقة عددا من المهرجانات السنوية التي تجذب السياح لها مثل مهرجان جازان الشتوي، ومهرجان الحريد السياحي الذي يقام بجزر فرسان، ومهرجان البن في الدائر، ومهرجان العسل بالعيدابى وكذلك مهرجان المانجو .

عدد المشاهدات : 480


مشاركة الخبر