post

مرقب الرس القديم

بقلم: عبدالله العقيل
التاريخ: 2020-12-03

مرقب الرس القديم هو بناء من الطين مربع الشكل يتكون من ستة أدوار (رفوف) كل دور يبلغ ارتفاعه ثلاثة أمتار, بُني المرقب في شهر رجب عام 1232هـ أي بعد رحيل طوسون باشا عن الرس وقبل وصول إبراهيم باشا بعدة أشهر. والذي بناه رجلٌ مشهور بالبناء يسمى (فريح بن فوُاز التميمي) من البكيرية بمساعدة جماعة من أهل الرس من طينة الوادي المخلوطة بالتبن بعد تخميره لعدة أسابيع، والرجل المختص بصعود هذا المرقب للمشاهدة هو عبدالله بن علي الخليوي الملقّب (أبو عيون) ويسمى (الرقيبة) ويُشاهد الرقيبة من يفد على البلدة أو يعتدي عليها من فوق المرقب على مسافة بعيدة يُروى بأنها في حدود خمسين كيلا من جميع الجهات أو أكثر.

وكان ارتفاع المرقب عند بنائه (30 مترا) وعلى شكل مخروطي وله قاعدة واسعة من الأسفل ثم يضيق كلما ارتفع، وقد هَدم جيش إبراهيم باشا من المرقب ثلاثة أدوار (رفوف) أثناء المواجهة مع أهل الرس عام 1232هـ. قال عنه الكاتب محمد بن إبراهيم الخربوش في وثيقة كتبها (الحمد لله عُمِرَ مرقب الرس المعروف في رجب أو شعبان 1232هـ بعد حرب إبراهيم باشا الاستاد الذي بناه فريح، وهو أصله ستة رفوف وجدعوا منه ثلاثة صار فيهن عيب وجدعوهن وباقي فيه الآن ثلاثة والتاريخ مكتوب في أحد الرفوف الباقية الآن، والمنارة الموجودة الآن عمرت 1338 بعد الرحمة عمرها محمد بن سليمان الطريفي رحمه الله وأحسن قصده) والوثيقة الأصلية موجودة حاليا في مكتبتي.

وعندما أرادت البلدية تأسيس شارع في وسط بلدة الرس القديمة عام 1394هـ هدمت باقي المرقب. وانتهى صرح قديم كان متراسا للحرب بين أهل الرس وإبراهيم باشا صارع عوامل الزمن وويلات الحرب. وتقوم بلدية محافظة الرس حاليا بالتعاون مع المحافظة ومجلس الأهالي بإعادة بناء مرقب الرس هذا في موقعه السابق من الطين ليكون عوضا عن المرقب الذي قامت البلدية بهدمه سابقا.

كتبه الباحث : عبدالله بن صالح العقيل - الرس


صورة قديمة لمرقب الرس


مرقب الرس ومنارة المسجد الداخلي

عدد المشاهدات : 389


مشاركة الخبر